أسئلة وأجوبة حول فيروس كورونا والقطط

في ظل أنتشار فيروس كورونا المستجد covid-19 في البلاد وارتفاع حالات الإصابات والوفيات في جميع أنحاء العالم وعدم اكتشاف المصل المضاد لفيروس كورونا المستجد حتى الآن، يتساءل الكثير حول مدى أنتقال فيروس كورونا المستجد من وإلى الحيوانات الأليفة وبالتحديد القطط، خاصة الأشخاص الذين أصيبوا بفيروس كورونا المستجد وما هي التدابير التي من الضروري اتخاذها أثناء العزل الذاتي، وفيما يلي أكثر الأسئلة شيوعاً وإجاباتها حول علاقة القطط بفيروس كورونا المستجد covid-19.

محتويات المقال:

هل هناك قلق بشأن انتقال فيروس كورونا المستجد covid-19 إلى قطتي؟

هناك القليل من التقارير في وسائل الإعلام التي أثبتت انتقال فيروس كورونا المستجد covid-19 من الإنسان إلى القطط، ولكن الأدلة محدودة كما أنه عدد القطط التي أصيبت بفيروس كورونا المستجد منخفض جداً، مما يعني أن أنتقال العدوى إلى القطط نادر جداً، لذلك لا داعي للقلق.

من المهم الأخذ في الاعتبار بعض التدابير الوقائية حيث أنه ينصح بغسل الأيدي جيداً بالماء والصابون قبل وبعد ملامسة أو مداعبة القطط، أما بالنسبة للأشخاص المصابين بفيروس كورونا المستجد covid-19 فيجب أن يكونوا ع قدر عالي من الوعي وعدم التعامل مع قطتهم بقدر الإمكان.

هل يمكن أن تنقل القطط فيروس كورونا المستجد covid-19 إلى البشر؟

لا يوجد أي أدلة قاطعة حول أنتقال فيروس كورونا المستجد covid-19 من القطط إلى البشر، مع ذلك من الممكن أن يعيش الفيروس على فراء القطط مثلما يعيش على مقبض الأبواب أو الأسطح، وعلى الرغم من عدم وجود دليل على ذلك حتى الآن إلا أنه يجب توخى الحذر.

ينصح كتدبير وقائي بحرص الملاك على صحتهم جيداً وغسل أيديهم بالماء والصابون قبل وبعد التعامل مع قطتهم، ومسح القطة بقطعة قماش مبللة بالماء فقط دول استخدام أي مطهر يمكن أن يتسبب في تسمم القطه أو يحتوي على مواد كيميائية إذا لامست شخص آخر من خارج المنزل.

هل يجب أن تبقى قطتي في المنزل إذا كنت مريضة؟

في حالة تم تشخيصك أو الاشتباه في إصابتك بفيروس كورونا المستجد covid-19، من الأفضل منع أو تقليل قدر الإمكان خروج قطتك خارج المنزل، كما يستحسن أن تستمر قطتك في ممارسة نشاطها اليومي بشكل طبيعي.

هل يجب أن أبقي قطتي في الداخل؟ أنا بخير

في حالة إذا كنت من فئة الأشخاص كبار السن أو الذين يعانون من أمراض مزمنة أو أمراض مناعية أو كنت في عزلة ذاتية وقائية، فيجب اتخاذ نفس التدابير الوقائية بالنسبة للأشخاص المشتبه في إصابتهم بفيروس كورونا المستجد.

إذا كنت حالياً في حالة جيدة ولست من فئة معرضة للخطر، فلا يوجد سبب يمنع القطة من التواجد في الهواء الطلق، ومع ذلك لا تنسى الحفاظ على نظافة وغسل يديك بالصابون والماء الساخن بعد التعامل مع القطة، ويستحسن تقليل التفاعلات الحميمة مع القطط إن أمكن مثل الملاعبة.

هل يمكن تربية القطط الصغيرة في ظل أزمة كورونا؟

نوصي بعدم تربية القطط بشكل مستمر خلال هذه الفترة، فعلى سبيل المثال إذا كنت ترغب في تربية القطط للبيع التجاري أو العرض، فإن معظم الأطباء البيطريين لديهم قدرات محدودة حالياً باستثناء العلاج في حالات الطوارئ، وقد لا تتمكن الأمهات والرضع من تلقي العلاج الروتيني.

في ظروف محدودة يمكن لشركات التربية إكمال المبيعات عبر الإنترنت ونقل القطط إلى المشترين، ومع ذلك هذا ينطبق فقط على القطط الصغيرة التي ولدت بالفعل أو القطط الحامل بالفعل.

ماذا يجب أن أفعل إذا كان لدي قطط صغيرة في ظل أزمة كورونا؟

إذا كانت قطتك حاملاً أو أصبحت حامل، نوصيك بالاتصال بالطبيب البيطري للحصول على المشورة بشأن الخدمات التي يمكنهم تقديمها في هذا الوقت، لسوء الحظ يمكن أن تكون العيادة البيطرية تتعامل مع عدد قليل فقط من القطط في الحالات الطارئة، ومن الأفضل فعل كل شيء ممكن لمنع ولادة القطط.

ماذا أفعل إذا احتاجت قطتي للذهاب للطبيب البيطري؟

إذا كنت تعتقد أن قطتك بحاجة إلى رعاية طبية، يجب عليك أولاً الاتصال بالعيادة للحصول على مزيد من النصائح، ولا تأخذ القطط للجراحة إلا إذا كان الطبيب البيطري يرشدك بذلك، كما يجب نقل القطط إلى طبيب بيطري للعلاج في حالات الطوارئ فقط.

إذا قمت بعزل نفسك فسوف تحتاج إلى ترتيب نقل شخص لقطتك لتلقي العلاج الطارئ، قد يرتب بعض الأطباء البيطريين موظفين لجمع القطط وإعادتها.

هل يمكن لقطتي التي ليست محادية الخروج من المنزل؟

معظم الأطباء البيطريين يقومون حالياً بمعالجة طارئة وعمليات روتينية محدودة للغاية، مثل جراحة التعقيم، بسبب انخفاض عدد الموظفين والحاجة إلى الحفاظ على التأثير الاجتماعي، حتى الممارسات البيطرية التي بدأت في استهداف القطط المحايدة غير قادرة على تحقيق إمكاناتها الطبيعية.

دائماً ما ينطوي أي حمل في قطة على خطر حدوث مضاعفات، وبما أن الرعاية البيطرية غير متوفرة حالياً، نوصيك بتجنب حمل قطة ( أو قطة ذكرية لجعل قطة أخرى حاملاً )، لذلك إذا كان هناك قطط من الذكور والإناث في منزلك ولم يتم تحييد القطط، فيجب عليك فصلهم، كما ينطبق هذا أيضاً على القطط ذات الصلة أو الأشقاء.

هل يمكنني رعاية قطة شخص ما إذا كان على ما يرام أو كان بحاجة إلى الذهاب إلى المستشفى؟

نظراً لأن فيروس كورونا المستجد covid-19 قد ينتقل من الشخص المصاب ( سواء كان مصحوباً بأعراض أم لا ) إلى فرو القط، ولأن هناك القليل من المعلومات حول المدة التي يمكن أن يستمر فيها الفيروس على فرو القطط، نوصي بعدم السماح للآخرين بإحضار القط إلى المنزل، نوصي أيضاً بعدم دخول منزلهم لرعاية القطط.

تحتاج قطتي للذهاب للطبيب البيطري وأنا أعزل ذاتياً بسبب فيروس كورونا المستجد، ماذا على أن أفعل؟

إذا قمت بعزل نفسك فلن تتمكن من الذهاب إلى الطبيب البيطري لتلقي العلاج الطارئ مع القطة، لذلك اتصل بالطبيب البيطري للحصول على النصيحة أولاً وفي حالة وافق الطبيب البيطري على علاج قطتك فعليك ترتيب شخص لنقل القط إلى الطبيب البيطري نيابة عنك، وفي هذه الحالة يجب اتباع النصائح التالية:

  • أتصل بأحد أفراد عائلتك أو أصدقائك واتفق معه على أن يقل قطتك إلى الطبيب البيطري.
  • أمسح القطة بقطعة مبللة من القماش ولا تستخدم أي مواد يمكن أن تتسبب في تسمم القطه في حال تم تناولها.
  • أرتدي القفازات عند وضع القطة في الصندوق.
  • ضع قطتك في صندوق خارج المنزل.
  • ينصح بارتداء ملابس خارجية يمكن التخلص منها أو غسلها بسهولة.
  • التخلص من القفازات بعد التعامل مع حامل القطة.
  • غسل اليدين جيداً بالماء والصابون بعد التعامل مع القطة وحاملها حتى مع ارتداء القفازات.

هل ما زال بإمكاني إطعام قطط الشارع؟

نظراً للقيود الحالية على الخروج من المنزل، إذا كانت القطة محلية فيمكن تضمين أي إطعام للقطط مع وقت تمارين المشي اليومية، أما إذا كانت تعيش في حديقة منزلك يمكنك الاستمرار في إطعامها، ولكن في كلتا الحالتين يجب مراعاة عدم ملامسة القطط أو مداعبتها وارتداء القفازات وأيضاً غسل اليدين جيداً بالماء والصابون.



Source link

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا