معلومات عن السمكة الحمراء – عالم الحيوانات

معلومات عن السمكة الحمراء
السمكة الحمراء

– إنها سمكة أحواض المنازل والحدائق . أصل السمكة الحمراء النهرية من حيوانات الصين ولم تدخل إلى أوروبا إلا في بداية القرن الثامن عشر . يوجد منها عدة أنواع من حيث الشكل : ( طول الزعانف ، القبعة على الرأسي ، العيون الواسعة ، الجسم المغطى بالحدبات) ومن حيث اللون : ( الأصفر، البرتقالي، الأحمر، المرقط، الأسود ) .

سمكة حمراء
سمكة حمراء

السمكة الحمراء مسالمة، ويمكن وضع أسماك أخرى أو حلزون مائي في حوضها لجعل الحوض أكثر حيوية. ولكن إذا أردت التمتع بمشاهدة فقس البيوض، فعليك فصلها عن الأسماك البالغة، لأن هذه الأخيرة لا تتوانى عن أكل بيوضها بنفسها . من السهل الاعتناء بالسمكة الحمراء في الحوض، فهي جيدة المقاومة و تتحمل التغييرات الحرارية الكبيرة.

هل تعلم ان السمك حيوان بحرف السين ؟

التوزع والموطن

تعود أصول السمكة الحمراء إلى آسيا . ولكنها أدخلت إلى المناطق المعتدلة في العالم كله في القرن الثامن عشر . نجدها في الطبيعة في الأماكن المائية الغنية بالنباتات وفي البحيرات.

معلومات عن السمكة الحمراء
معلومات عن السمكة الحمراء

معلومات عامة

  • التصنيف : صنف : الأسماك العظمية ، تحت صنف : ذوات الزعانف المنتظمة ، رتبة : مفتوحات المثانة – فصيلة : الشبوطيات .
  • الطول : يتراوح طولها بين 10  – 30 سم .
  • التكاثر : النضج الجنسي : بين سن الثالثة والرابعة .
  • البيض : تتكاثر في الصيف بين النباتات المائية ، ويمكن للأنثى أن تبيض حتى 3000 بيضة تثبت على النباتات حتى تفقس .
  • الحضانة والنمو : قطر البيضة 1 مم وهي شفافة ، تفقس تقريباً بعد أسبوع من وضعها.
  • طريقة العيش : النظام الغذائي : السمكة الحمراء قارتة ، يشمل غذاؤها النباتات والحشرات .
  • القنص والتهديد : هي فريسة لغيرها من الأسماك .
  • البناء الاجتماعي : سمكة هادئة تتقبل وجود الأسماك الأخرى.
  • الهجرة : هي مقيمة .
  • الحماية : غير محمية .
  • معلومات أخرى : – ربى الصينيون السمكة الحمراء لأول مرة نحو العام 700 قبل الميلاد . وفي القرن السادس عشر ، غير اليابانيون شكل هذه الأسماك بالانتقاء المتكرر ( التهجين ) حتى حصلوا على أشكال وحشية ك ( ذيل الشراع ) و (المقراب) و (رأس الأسد).

كيف يبدو طعم السمك الأحمر؟

يصنف طعم السمك الأحمر على أنه مشابه للسمك الابيض ولكن له طعم أقوى بكثير من العديد من نظرائه. تضفي النكهة نفسها على مكونات أكثر حدة – الأعشاب الزهرية مثل إكليل الجبل والزعتر والأوريجانو ستقف أمام السمك الأحمر بقوة مثل الفلفل والثوم.

 





Source link

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا